اخر الاخبار

7/28/2017

وثائق تكشف مساعدات قدمتها الدولة العثمانية إلى ألمانيا بعد الفيضانات التي إجتاحتها عام 1890

وثائق عثمانية تكشف مساعدات مالية قدمها السلطان عبد الحميد الثاني إلى ألمانيا :


كشفت وثائق موجودة في الأرشيف العثماني قيام الدولة العثمانية بإرسال مساعدات مالية إلى ألمانيا وذلك إثر كارثة السيول التي إجتاحت ألمانيا عام 1890 ، وكما جاء في الوثائق العثمانية المحفوظة في رئاسة الوزراء التركية تقديم يد العون من السلطان عبد الحميد الثاني للمتضريين من السيول في منطقة "تورينغن" بعد حادثة فيضان نهر "زالة" .


_ وتبين الوثائق حرص الدولة العثمانية على تقديم العون للمحتاجين في أنحاء العالم ، وبلغت المساعدة المالية المقدمة إلى ألمانيا أنذاك 750 ليرة عثمانية ، 500 منها قدمها السلطان عبد الحميد الثاني و250 من بقية أفرادد أسرته ، ويظهر في الوثائق إرسال دوقية "ساكس ألتنبرغ" رسالة إمتنان وشكر للسفير العثماني في برلين على المساعدات المقدمة من الدولة العثمانية .


ومن جانب آخر قال "أردول" رئيس جامعة العلوم الصحية في إسطنبول ، إن السلطان عبد الحميد الثاني قدم يد المساعدة لألمانيا في الوقت الذي كانت الدولة العثمانية تعيش ظروفا صعبة ، مما جعله ينتقد موقف الحكومة الألمانية من تركيا في الفترة الأخيرة ، وفي تصريح له أشار إلى أن الحكومة الألمانية إختارت أن تنتهج نهج عدم الوفاء في علاقتها مع تركيا .



_ فيما أشار إلى أن ألمانيا تحتضن أعضاء ومنظمات عدة تستهدف أمن ووحدة تركيا الآن وعلى قائمتها منظمتي "بي كي كي" و "فتح الله غولن"


_ المصدر : الأناضول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق