صحيفة عكاظ السعودية تتهجم على الرئيس أردوغان وهذا ما قالته تحديدا صحيفة عكاظ السعودية تتهجم على الرئيس أردوغان وهذا ما قالته تحديدا - تركيا مباشر

صحيفة عكاظ السعودية تتهجم على الرئيس أردوغان وهذا ما قالته تحديدا

صحيفة عكاظ السعودية تتهجم على الرئيس أردوغان وهذا ما قالته تحديدا


_ في إعتداء وهجوم متعمد أساءت صحيفة عكاظ السعودية للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" حيث وصفته في تقرير لها بحفيد إسماعيل باشا ، وفي ذلك إشارة لإبن محمد علي والي مصر ، والذي قاد إنقلابا وتمردا على الدولة العثمانية ، حيث استطاع أن يستقل بحكم مصر بعد تمرد وقتال وحروب طويلة مع الدولة العثمانية أنذاك ، وكل ذلك كان بدعم غربي وأجنبي .


ويذكر أن هذا الهجوم من صحيفة عكاظ السعودية جاء بعد تغريدة وزير الخارجية الإماراتي المسيئ للدولة العثمانية ولشخص "فخر الدين باشا" واتهامه بسرقة المقتنيات من المدينة المنورة وترحيلها إلى إسطنبول ، ولكن لم يتأخر الرد من الرئيس التركي " رجب طيب أردوغان " حيث قال موجها الكلام لوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد : أين كان جدك عندما كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة وأكد من جانبه أن ماتم نقله أنذاك حفاظا عليها من السرقة ولولا تم نقلها لكانت بيعت وضاعت ولم يكن بإمكان أحد الحفاظ عليها خلال فترة الحروب التي شهدتها المدينة ضد المتآمرين حينها والمدعومين والممولين من قبل بريطانيا حينها والتي كانت هدفها الإطاحة بأهم وأكبر معقل للأسلام والقضاء عليه مهما كلف الأمر ، وبهذا تنضم صحيفة عكاظ ، وبعد تقريرها الأخير وإساءتها للرئيس التركي أردوغان ، إلى مجموعة المحرضين وموقظي الفتنة ، بالوقت الذي تشهد العلاقات التركية السعودية تحسنا بعد الخلافات بسبب الأزمة القطرية وخلافاتها مع جيرانها في المنطقة .


ما السبب الذي يدعو صحيفة عكاظ للإساءة في هذا الوقت تحديدا

يتسائل كثيرون عن السبب وراء قيام صحيفة عكاظ بالإساءة للرئيس التركي وتحديدا في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات التركية السعودية تحسنا على المستوى السياسي والدوبلوماسي ، وفي الوقت الذي تتصارع فيه تركيا مع الدول الأوروبية التي قد لا تخبئ خيرا ، وبالأخص بعد تجاوزات هولندا وصمت دول الإتحاد الأوروبي عن تلك التجاوزات .

ليست هناك تعليقات