اخر الاخبار

6/17/2018

بالفيديو أحد عناصر الجيش الحر في عزاز يقتحم ملهى للألعاب ويروع الأطفال والنساء بالسلاح الناري

بالفيديو أحد عناصر الجيش الحر في عزاز يقتحم ملهى للألعاب ويروع الأطفال والنساء بالسلاح الناري


_ تناقلت ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيديو قالوا إنه يعود لهجمة أحد عناصر فصائل الجيش الحر بسلاحه الناري على مكان يظهر أنه مكان عام لتسلية الاطفال ويظهر في الفيديو تجمع كبير للنساء والاطفال في أيام عيد الفطر .

_ كما يظهر من خلال الفيديو حالة رعب شديدة بين الأطفال والنساء ، بعد ان قام العنصر بإطلاق الرصاص الحي وسط الأطفال والنساء ، حيث لم يتسنى لنا التأكد من السبب الذي دفع العنصر إلى إطلاق النار وترويع النساء والأطفال وذلك في مدينة عزاز في الشمال السوري .
_ ومن ناحية أخرى يظهر في الفيديو كم كبير من الشتائم وجهت لعناصر الجيش الحر ، وسط تغييب للأمن والإنضباط في الشمال السوري على العموم ، حيث تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي الفيديو وخصوصا في تركيا ، ويأتي ذلك قبيل الإنتخابات الرئاسية التركية ، وبعد وعود من مرشحي المعارضة التركية بترحيل جماعي للسوريين المتواجدين في تركيا ، إلى تلك المناطق في الشمال السوري حيث يدعون أن الأمان متوفر فيها ، حيث قال الناشط أحمد صبرا عبر حسابه في الفيس بوك " شاهد همجية احد عناصر الفصائل واستخدام السلاح وترويع الاطفال هنا عزاز التي يطالبنا بعض الاتراك بالعودة اليها على انها محرررة !! لا زال استعباد الناس فيها بقوة السلاح حتى الان" .

_ وأكمل حديثه قائلا : نطالب الحكومة التركية اذا ارادت عودة السوريين بأمان بتشكيل مجلس عسكري موحد ليس له اي علاقة بالشعب السوري الحر لم ينتفض السوريين ضد طاغية ليقعوا تحت ظلم عناصر بعض الفصائل الطغات تارتاً اقتحام مشفى واعتداء على النساء تارتاً اقتحام ملهى اطفال تارتاً خطف وقتل ورمي بالشوارع المقطوعة عن اي امان تتحدثون !! .

_ نطالب الحكومة التركية اذا ارادت عودة السوريين بأمان بتشكيل مجلس عسكري موحد ليس له اي علاقة بالشعب السوري الحر لم ينتفض السوريين ضد طاغية ليقعوا تحت ظلم عناصر بعض الفصائل الطغات تارتاً اقتحام مشفى واعتداء على النساء تارتاً اقتحام ملهى اطفال تارتاً خطف وقتل ورمي بالشوارع المقطوعة عن اي امان تتحدثون !! .
_ وأنهى كلامه "واحلا شيء بقلي بعض الاخوة يلي راحوا زيارة رجاع لبلدك توب الغربة ما بدفي !! والله برد الغربة ولاجهنم بلدي اي امان هاد الامان يلي بدي حط اطفالي في !! .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق