اخر الاخبار

7/06/2018

بيان رسمي : إدارة الإعلام في غازي عينتاب تكشف حقيقة الخبر الذي شاع حول إغتصاب الطفلة

بيان رسمي : إدارة الإعلام في غازي عينتاب تكشف حقيقة الخبر الذي شاع حول إغتصاب الطفلة



_ أصدرت السلطات الرسمية بيانا في ولاية غازي عنتاب اليوم الجمعة حول حادثة الاغتصاب التي حصلت في الولاية أمس ، وبدورها كشفت الولاية عن معلومات جديدة حول حادثة "الإغتصاب" التي تعرضت لها طفلة على يد رجل مسن منذ أيام في الولاية ، حيث بينت أن الطفلة المعتدى عليها سورية الجنسية وليست تركية ، حيث تم إثارة البلبلة على خلفية الحادثة ضد السوريين في المدينة ، بدعوة أن المعتدي سوري الجنسية .




_ فيما نفت "إدارة الإعلام والعلاقات العامة" في "ولاية" غازي عنتاب في بيانها أي علاقة للسوريين بالحادثة ، بل أن الطفلة المعتدى عليها سورية الجنسية ، حيث جاء في البيان : الصادر بتاريخ 05-07-2018 على اثر بلاغ حول حادثة تحرش جنسي بطفل في بلدية "شاهين بيك" حيث قامت قوى مديرية الأمن بالاستجابة والقاء القبض على المشتبه به واحالة الطفلة التي يزعم تعرضها للتحرش إلى الطب العدلي في الولاية .



_ كما أضاف البيان عقب الحادثة تم رصد ومتابعة بعض وسائل الاعلام ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي الذين قاموا بالتحريض على الصدام والفوضى والعنف بين المواطنين الاتراك والسوريين المتواجدين في المدينة واستطرد البيان في هذا السياق تم القاء القبض على 22 مشتبه بالتورط في التحريض على الفوضى والعنف عبر وسائل التواصل الاجتماعي .


_ فيما كشف بيان الولاية أن "الطفلة المشتبه بكونها ضحية تحرش جنسي سورية الجنسية بعمر (6 سنوات) ولا تعاني من أي مرض ذهني أو جسدي مؤكداً أن تقرير الطب الشرعي حول الحالة الصحية للطفلة المشتبه بكونها ضحية تحرش جنسي يؤكد على أنه لا أثر مميز لاعتداء جنسي.



_ وبين الحينة والأخرى تجري مثل هذه الأحداث ضد السوريين في عدة ولايات تركية ، عبر التجييش الإعلامي أو الحملات الانتخابية أو اعتداءات فردية ولكنها تبقى مضبوطة بعد تدخل السلطات التركية .


_ المصدر : إدارة الإعلام في غازي عينتاب / وطن إف إم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق