"زلزال إندونيسيا" مراقب جوي "البطل" يضحي بحياته لإنقاذ طائرة ركاب | القصة الكاملة

"زلزال إندونيسيا" مراقب جوي "بطل" يضحي بحياته لإنقاذ طائرة ركاب



أشادت السلطات الإندونيسية بـ "بطولة" مراقب في الحركة الجوية ، ضحّى بحياته لإنقاذ حياة آخرين ، عندما ضرب زلزال جزيرة سولاويسي الإندونيسية ، أمس الأول الجمعة ، وراح ضحيته 832 شخصًا .



ووصف مسؤولون إندونيسيون الشاب ويدعى أنطونيوس أغونغ (21 عامًا) بـ "البطل" ، حيث توفي بعد أن رفض الهروب أثناء الزلزال حتى يتأكد من إقلاع طائرة بسلام ، حسبما نقلت شبكة سي إن إن الأمريكية .


وقالت الشبكة إن أغونغ لم يتزحزح من مكانه في برج المراقبة التابع لمطار " موتيارا سيس الجفري" في بالو ، بعد أن بدء يتأرجح بفعل هزة أرضية بقوة 6.1 درجات ، قبل أن يعقبها زلزال بلغت قوته 7.5 درجة على مقياس ريختر .


واختار أغونغ البقاء داخل البرج لضمان انطلاق طائرة تقل ركابًا بسلام، في حين قام زملاؤه بإخلاء المبنى على الفور، للحفاظ على سلامتهم ، وبعد أن صارت الطائرة في الجو ، قفز أغونغ من الطابق الرابع ، ظنًا منه أن البرج سينهار ، فكسرت ساقه وعانى من إصابات داخلية .



وتوفي أوغونغ قبل أن تنقله مروحية إلى مستشفى ، لتلقي العناية ، صباح أمس السبت ، وفق المصدر ذاته ، ريكوسيتا مافيلا ، قائد الطائرة التي أقلعت بسلام كتب على حسابه في "إنستغرام" : "باتيك 6231 ، المدرج 33 جاهز للإقلاع .


ذلك كان آخر إيعاز وصل لي قبل أن أنطلق" ، وأرفق مافيلا منشوره بصورة لأغونغ مذيلة بـ "شكرًا لوقوفك وحفظك لي حتى أنطلق بسلام" .


المصدر : الأناضول

شــارك الموضــوع

شاهد : دولي

إرسال تعليق