قمة سوتشي و"الفيتو" التركي يجنبان إدلب كارثة إنسانية ( مقال تحليلي ) | تركيا مباشر

قمة سوتشي و"الفيتو" التركي يجنبان إدلب كارثة إنسانية ( مقال تحليلي )



في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الروسي بوتين ، في سوتشي ، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، اتفاق أنقرة وموسكو ، على إقامة منطقة منزوعة السلاح ، تفصل بين مناطق سيطرة المعارضة والنظام في منطقة خفض التوتر بإدلب ، شمال غربي سورية .



 أردوغان أوضح أيضا أن تركيا وروسيا ستجريان دوريات بالتنسيق معا، في حدود المنطقة منزوعة السلاح المحددة، وأكد أن المعارضة ستبقى في أماكنها، و"سنضمن عدم نشاط المجموعات المتطرفة في المنطقة".


 لكن العبارة ألأبرز في تصريح أردوغان كانت قوله : "خلال محادثاتنا، قطعنا شوطًا هامًا للغاية بخصوص إيجاد مخرج متعلق بإدلب السورية يأخذ بعين الاعتبار مخاوفنا المتبادلة".


 المخرج المقصود هنا ، توليفة تضمن خروج جميع الأطراف رابحين من خلال الاتفاق الذي تم التوصل إليه في قمة سوتشي ، الرابح الأول في قمة سوتشي ، هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، الذي ذهب إلى شفير الحرب في التصعيد العسكري والسياسي معا .


 لكن الفيتو الأمريكي التركي المتوازيان فاجأه ، وجعلاه أمام خيار صعب للغاية، قد يعرضه لخسارة حليف وشريك استراتيجي بحجم تركيا ، وبالتالي خسارة جميع مكتسبات عملية أستانا، مما جعله كما لو كان عالقا فوق الشجرة بانتظار فرصة نزول تحفظ ماء الوجه ، دون خسارة استراتيجية، فجاءت قمة سوتشي فرصة مناسبة لنزول مشرف .


المصدر : الأناضول

شــارك الموضــوع

شاهد : المستجدات السورية

إرسال تعليق