السوريون في تركيا يتحولون إلى الكوميديا لإثارة قضية إرتفاع سعر الخبز | تركيا مباشر السوريون في تركيا يتحولون إلى الكوميديا لإثارة قضية إرتفاع سعر الخبز | تركيا مباشر - تركيا مباشر

السوريون في تركيا يتحولون إلى الكوميديا لإثارة قضية إرتفاع سعر الخبز | تركيا مباشر

السوريون في تركيا يتحولون إلى الكوميديا لإثارة قضية إرتفاع سعر الخبز


ربما لم يكن من المجدي أن يرسل السوريين في تركيا أصواتهم إلى الجهات المسؤولة ، لتتحرى عن سبب إرتفاع سعر قوتهم اليومي في تركيا وهو ما يعرف "بالخبز السوري" وهويختلف عن الخبز التركي والذي يسمى "إكمك" أو الصمون باللهجة السورية .


حيث شهد سعر الخبز السوري إرتفاعا متسارعا في الفترة الأخيرة، بعد إنخفاض قيمة الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي، والذي جاء على مراحل حيث كانت ربطة الخبز الواحدة تبلغ قيمتها قبل أسابيع قليلة 1:75 ليرة تركية ومن ثم إلى 2:00 وإنتقالا إلى 2:50 .


حيث وصف السوريون في تركيا عبر منصة التواصل الإجتماعي الفيس بوك أن أصحاب الأفران تستغل إنخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار لتقوم برفع سعر الخبز متسارعة لتحقق أرباح كبيرة ، ويصفون الإرتفاع في السعر بالمبالغ به وذلك في مقارنة بسيطة من حيث الربطة الواحدة والتي فقدت ثلث وزنها هي الأخرى .


ومن الجدير بالذكر أن السوريين في تركيا يقومون بشراء الخبز السوري بنسبة تتجاوز 95% بينما البعض منهم لا يجد مشكلة في شراء الإكمك التركي ، والذي يقولون بأن سعره إرتفع قليلا ولا زال يحافظ على الجودة والوزن نفسه .


ومن لجأ السوريين في تركيا إلى منصة التواصل الإحتماعي الفيس بوك للتعبير عن استياءهم حول إرتفاع قيمة الخبز، حيث تفاعل الآلاف من السوريين في تركيا ولكن في ظل تغيب تام لخروج المسؤولين عن هذه الأفران وتبرير إنقاص الوزن قبل الحديث عن إرتفاع سعر الخبز بشكل كبير .


ويقول السوريين أيضا بأن المشكلة لا تقف عند الجميع بل هي تصيب الفئة الفقيرة والتي غالبا ليست قادرة على تحمل ظروف المعيشة في تركيا، تحت ظروف اللجوء وقلة فرص العمل وعدم حصولهم على حقوق العمل والتوظيف أو التأمين الصحي .


وأخيرا ربما إعتاد السوريين في تركيا على أن اصواتهم لا تتجاوز منصة التواصل في الفيس بوك، وان أصواتهم لا يأبه أحد بها، ليتطور الأمر مع بعض الشبان الذين تحولو إلى الكوميديا والسخرية، علهم يثيرون إنتباه أحدهم، فينظر في قوت غيره ...

بعض الصور المتداولة على الفيس بوك 




ليست هناك تعليقات