اخر الاخبار

11/19/2018

مزحة أطلقها أحد المسافرين في مطار "مندريس" في ولاية إزمير التركية كادت تتسبب بكارثة "وهذا ما حصل"

مزحة أطلقها أحد المسافرين في مطار "مندريس" في ولاية إزمير التركية كادت تتسبب بكارثة "وهذا ما حصل"



قام أحد الركاب في إحدى الطائرات التركية، بإطلاق مزحة تسببت في تأخير إقلاع طائرة تركية، وذلك في مطار "عدنان مندريس" في ولاية أزمير التركية .

وفي التفاصيل: تأخرت طائرة ركاب تركية، من الإقلاع لمدة 4 ساعات، في مطار منريس في ولاية إزمير، غربي تركيا، وذلك بسبب "مزحة" كان قد أطلقها أحد الركاب على متن الطائرة .



وحسب ما ذكرته شبكة "روداوو" التركية عن الصحافة المحلية، فإنه بينما كانت الطائرة التركية، تستعد للإقلاع من المطار، في الساعة 8:15 مساء يوم السبت، 17 تشرين الثاني/ 2018، في وجهتها إلى مطار "أتاتورك" في ولاية إسطنبول، قام أحد المضيفين في الطائرة بطلب من الراكب، وضع حقيبته في المكان المخصص للحقائب .

وهنا أطلق الراكب المزحة التالية: إنه يحمل في حقيبته مادة سريعة الإنفجار "TNT" وأنه لا يستطيع إبعاد الحقيبة عن نفسه، الأمر الذي جعل المضيف يبلغ طاقم الطائرة بما سمعه من الراكب، ليتم الإتصال بأمن المطار الذي سارع لإخلاء الركاب على الفور، والبالغ عددهم 151 راكب .



فيما تم استدراج الطائرة إلى ساحة خالية، في أرض المطار، وقامت أمن المكار بالتفتيش والبحث عن المتفجرات الذي ادعى الراكب حيازتها، وبالإستعانة بالكلاب الشمامة، والأجهزة الكشافة .


وفي النهاية لم يتم العثور على اية متفجرات، وتم إنطلاق الرحلة في الساعة ال 12:23 صباحا، بتوقيت مدينة إزمير، بعد إنتصاف الليل، وإلقاء القبض على المسافر الذي سبب تأخير إنطلاق الطائرة بموعد رحلتها، بتهمة تلفيق الأكاذيب ونشر الذعر بين المسافرين .

وبعد الإطلاع على مجريات التحقيق، تبين أن الراكب الذي أطلق تلك "المزحة" يعمل صائغا، وكان يحمل في الحقيبة مجوهرات ثمينة، الأمر الذي جعله يحتفظ بالحقيبة بالقرب منه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق