"مخيم الرقبان" إمرأة سورية كانت تجمع الحطب لتطعم أطفالها فقتلها حرس الحدود الأردني

"مخيم الرقبان" إمرأة سورية كانت تجمع الحطب لتطعم أطفالها وتقيهم برد الشتاء فقتلها حرس الحدود الأردني


تناقل ناشطون سوريون عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فيديو مقتل إمرأة سورية على الحدود الأردنية السورية بالقرب من الساتر الأردني في "مخيم الرقبان" اليوم الأحد 11/11/2018 .



وفي التفاصيل فقد كانت السيدة "فوزه قاسم شهاب الحاشوش" تجمع بقايا الشجيرات الصغيرة حول المخيم لتقي أطفالها من برد الشتاء، وتستعين به لتوقد النار لتطعم أطفالها الجائعين، حين أقدم أحد عناصر حرس الحدود الأردني بإطلاق عدة طلقات لا يبدو أنها تحذيرية، حيث لا تبعد المسافة بين مخيم الرقبان ونقطة الحرس الأردنية سوى 200 متر، لتجد طلقات الغدر طريقها لتقتل السيدة السورية "فوزة قاسم شهاب" وتقتل الأمل المتبقي لأطفالها الذين لا زالوا بانتظارها .


ومن جانبه ذكر الناشط السوري "حمزة بطلنا" والذي يقوم بتغطية أخبار ريف حمص الشرقي والجنوبي، أن حرس الحدود لا يتردد بإطلاق الرصاص الحي في السماء فوق آلاف السوريين العالقين في مخيم الرقبان الحدودي بين سوريا والأردن .



ويذكر أن مخيم الرقبان يعاني من نقص كبير في المواد الطبية والغذائية، وشهدت الشهور الماضية حالات وفاة لأطفال رضع بسبب سوء التغذية ونقص المستلزمات الطبية وسط عجز قاطني المخيم من إيصال صوتهم للمنظمات الإنسانية والمعنية بحقوق اللاجئين .




شــارك الموضــوع

شاهد : معابر وحدود

  1. لعن الله من قتلها ومن اعطاه الأوامر ومن كان سببا في وجودها بهذا المخيم الذي تفوح منه رائحة المؤامرة على الشعب السوري

    ردحذف