"المانيا" 437 سوري حصلوا على دعم مالي للعودة الطوعية إلى سوريا

"المانيا" 437 سوري حصلوا على دعم مالي للعودة الطوعية إلى سوريا





قامت السلطات الألمانية بمنح حوافز مالية للاجئين سوريين من أجل العودة إلى بلادهم، عام 2018، بلغ عددهم 437 لاجئ سوري، فيما أشارت الحكومة قبل أيام إلى أن هذه المنحة يتم تقديمها، هي ضمن إطار التشجيع على العودة الطوعية، مؤكدة بذلك أنها لم تجبر أي لاجئ سوري إلى العودة إلى سوريا .

ومن جانبه انتقد حزب اليسار المساند لقضية اللاجئين السوريين، ما تقوم به حكومة البلاد تجاه اللاجئين السوريين، واتهمتها بالضغط على السوريين للعودة إلى بلادهم، وأشارت إلى قضية تعقيد إجراءات لم الشمل الخاصة بالسوريين في ألمانيا، وذلك خلال الجلسة البرلمانية، ودعمت طرحها، بقصة شاب فلسطيني، عاد إلى الأراضي السورية بعد أن حصل على الدعم المالي الذي خصصته الحكومة الألمانية بهذا الشأن، لأنه لم يستطع أن يلم شمل خطيبته، الموجودة في سوريا، في حين تم استدعاء الشاب لاحقا من قبل الأجهزة الأمنية السورية، وفقد أثره منذ ذلك الوقت .
كما تشترط الحكومة الألمانية من أجل الموافقة على لم شمل الأزواج أن يكون عقد الزواج أبرم قبل اللجوء إلى ألمانيا، وتعليقا على ذلك، قالت خبيرة الشؤون السياسية في الكتلة البرلمانية لحزب "اليسار"، أولا يلبكه، كثير منهم اللاجئين، يقفون أمام خيار الاستمرار في الابتعاد عن أقرب ذويهم لسنوات أخرى أو العودة إلى أسرهم في الحرب والاضطهاد وتعريض حياتهم للخطر خلال ذلك .

وكانت الحكومة الألمانية خصصت ما لا يقل عن 40 مليون يورو، عام 2017، ضمن برنامجها الجديد الذي يصرف بموجبه مبلغ مالي لكل لاجئ يقرر العودة طوعا إلى بلده، كما خصصت الداخلية الألمانية مبلغ ثلاثة آلاف يورو للعائلة الواحدة، كدعم مالي للاجئين الذين يرغبون بالعودة إلى بلدانهم، يساعدهم في استئجار منزل، أو أعمال تجديد المسكن، بالإضافة إلى 1000 يورو للشخص الواحد، لكن الأمر لم يشهد إقبالًا من السوريين .

المصدر: عنب بلدي

شــارك الموضــوع

شاهد : لاجئون