أمريكا تعتزم كبح نمو الإقتصاد التركي وهذا ما تخطط له سرا

أمريكا تعتزم كبح نمو الإقتصاد التركي وهذا ما تخطط له سرا




بعد العقوبات الإقتصادية التي أقرتها الولايات المتحدة قبل شهور، على خلفية اعتقال القس الأمريكي "برونسون" والتي طالت الصلب والألمنيوم، شهدت الليرة التركية انخفاضا قويا مقابل الدولار الأمريكي، إلى أن تم رفع العقوبات وحل المشكلة دبلوماسيا الأمر الذي أدى إلى عودة سعر صرف الليرة التركية إلى التعافي تدريجيا .

وفي نبأ بثته يوم الأمس قناة العربية، مفاده أن الولايات المتحدة الأمريكية، تعتزم إنهاء المعاملة التجارية "التفضيلية" لتركيا، وتابعت إن تركيا لا يجب أن تعتمد على الولايات المتحدة الأمريكية "إقتصاديا" .
وأشارت إلى بيان صدر عن الممثل التجاري الأمريكي، قال: "تركيا نمت إقتصاديا بما فيه الكفاية، ولا يجب أن تستفيد من برنامج المعاملة التجارية التفضيلية، ويرى مراقبون أن هذا التصريح قد يعود بضرر على الإقتصاد التركي، وبدوره على العملة المحلية الليرة التركية مقابل الدولار والصرف الأجنبي .

شــارك الموضــوع

شاهد : دولي

إرسال تعليق