مرشح حزب الشعب الجمهوري لبلدية اسطنبول سأكون صوتا للسوريين في المحافل الدولية لضمان عودتهم لبلادهم بأقرب وقت مرشح حزب الشعب الجمهوري لبلدية اسطنبول سأكون صوتا للسوريين في المحافل الدولية لضمان عودتهم لبلادهم بأقرب وقت - تركيا مباشر

مرشح حزب الشعب الجمهوري لبلدية اسطنبول سأكون صوتا للسوريين في المحافل الدولية لضمان عودتهم لبلادهم بأقرب وقت

مرشح حزب الشعب الجمهوري لبلدية اسطنبول سأكون صوتا للسوريين في المحافل الدولية لضمان عودتهم لبلادهم بأقرب وقت



أبدى مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض الذي فاز برئاسة بلدية اسطنبول حسب المتائج الأولية، "أكرم إمام أوغلو" تأييده لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، في اقرب فرصة، واعدا ان يكون صوتا لهم، في المحافل الدولية، حسب قوله، جاء ذلك في كلمة ألقاها أوغلو، أمام تجمع جماهيري، في قضاء أفجلار، حسب ما ترجم موقع "الجسر تورك" نقلا عن صحيفة تركية، تطرق في هذه الكلمة ولأول مرة لقضية اللاجئين، بعد فوزه غير الرسمي في انتخابات الإدارة المحلية بولاية اسطنبول، واستفتح إمام أوغلو حديثه بأن لا أحد بإمكانه تغيير موقفهم الإنساني، وقال أنهم سيقومون بجرد يكشف معاناة اللاجئين السوريين القاطنين في اسطنبول، والعمل على إصلاحها، كخطوة مبدئية، في سياسته تجاه اللاجئين .
وأضاف أنهم سيطورون، خطة رائدة تتماشى اسطنبول وأفكارها بما يتعلق باللاجئين، وذلك دعما للسياسة التركية بهذا الشأن، ووجه أوغلو انتقادا، للحكومة التركية، في سياستها بما يتعلق باستقبال اللاجئين، مشيرا أن وصولهم لأكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون لاجئ تجاوز مفهوم اللجوء، مضيفا أن أصحاب القرار بالإشارة للرئيس التركي وحكومته، أدركوا خطأهم الذي ارتكبوه، كما حذر من احتمالية، أن يكون جلب هكذا عدد من اللاجئين، هدفه تغيير ديموغرافي لدولة تركيا، وذلك بقوله: "من الممكن أنهم أي "اللاجئين السوريين" كتغيير جماعي (تبديل جماعي) لسكان تركيا .
وتابع " نحن نود ان يعود السوريون إلى وطنهم، ولن نبقى صامتين في المحافل الدولية، ستقول لهم اهتموا بتحقيق الأمن في تلك الأراضي ، بقدر اهتمامكم بالنفط المتواجد تحتها، ليعود اللاجئون الذين استضفناهم إلى بلدهم بأقرب فرصة، ونتيجة لهذا فقد اعتبرت بعض الصحف، أن تصريحات إمام ما هي إلا تأييدا وتوافقا لسياسة رئيس بلدية بولو اوزجان عضو حزبه المناهضة للاجئين، والذي قرر قطع مساعدات بلديته عن اللاجئين .


ليست هناك تعليقات