مناشدات عقب ترحيل قسري لعشرات اللاجئين السوريين من الجزائر مناشدات عقب ترحيل قسري لعشرات اللاجئين السوريين من الجزائر - تركيا مباشر

مناشدات عقب ترحيل قسري لعشرات اللاجئين السوريين من الجزائر

مناشدات عقب ترحيل قسري لعشرات اللاجئين السوريين من الجزائر


أكد سوريون يقيمون في الجزائر، أن السلطات الجزائرية، قامت بترحيل عشرات اللاجئين السوريين، إلى صحراء النيجر، من بين المرحلين نساء وأطفال وحوامل، دون إبداء الأسباب، وقام أحد السوريين بتصوير فيديو شرح فيها تفاصيل ما يعانيه اللاجئون السوريون، في الجزائر، وبين التبعات القانونية والإنسانية إلى أي بلد يختارونه هم، وذلك بعد الحديث عن ترحيل واحد وعشرين سوريا، بينهم أطفال وتساء حوامل، إلى صحراء النيجر .
وأشار صاحب الفيديو إلى الوضع المأساوي، لهذه القضية، خاصة أن شيوخا وأطفالا ونساء حوامل من بين المرحلين، مؤكدا أن هذا القرار هو قابل للطعن، منوها لرفض قرار الترحيل من قبل السوريين المقيمين في الجزائر.
وأضاف الشاب أن المرأة الحامل، بعد أن تتجاوز، مرحلة الولادة، في الجزائر، لها الحق أن تختار البلد الذي تود أن تذهب إليه سواء تركيا أو مالي أو سوريا أو أي بلد آخر. وطالب الجزائر بإعطاء السوريين فرصة الطعن في القرار، وأكد على  فض السوريين لمسألة الترحيل .

وأضاف سوريون تواصلت معهم أورينت نيوز، أن عملية الترحيل هذه، تمت لعائلة سورية واحدة، وليس لكل السوريين، لكن هناك خوف أن يستمر الترحيل، وناشدوا عبر أورينت نيوز أن تتوقف السلطات عن عملية الترحيل.
ونقلت صفحات السوريين في الجزائر، أن هذه العائلة مكونة من واحد وعشرين شخصا، من ريف دمشق وتم ترحيلهم إلى مالي بسبب عدم تسوية وضعهم القانوني ، إلى مالي، وكانوا قد دخلوا إلى الجزائر بطريقة غير شرعية، قبل ثلاث سنوات، هربا من
يشار أن عدد السوريين بلغ 20 الف في الجزائر، يعملون في مطاعم، ومهن حرة، ويعانون ظروفا صعبة.
ترحيل سابق، يذكر ان هذه الحادثة ليست الأولى فقد وجه 43 شخصا نداء استغاثة بعد حديث عن ترحيلهم، إلى مناطق الأسد، وفي عام 2017 رحلت الجزائر العشرات، إلى الحدود المغربية، يعتبر نظام الجزائر من أكبر المؤيدين لنظام الأسد .


ليست هناك تعليقات